This_Is_Egypt#

السبت، 28 يناير 2017

البرنامج التفصيلى للتنمية السياحية لمحافظة أسوان

القاهرة – أ.ق.ت – ناريمان ينى : استعراض رؤية يحيى راشد وزير السياحة خلال مشاركته فى الجلسة النقاشية التى عُقدت بعنوان " الصعيد بين التحديات وفرص التنمية : رؤية شبابية" وجهة نظر وزارة السياحة لتنمية الصعيد ...
من خلال عرض تقديمى عن الرؤية المستقبلية لمساهمة قطاع السياحة فى تنمية الصعيد الذى قدمه مجموعة من الشباب من وزارة السياحة المشاركين فى البرنامج الرئاسى وتضمن استعراض لأهداف تنمية الصعيد وعلى رأسها: تنمية مهارات الشباب- تعظيم دور المرأة فى المشاركة المجتمعية فى الصعيد- الاستثمار فى الموارد البشرية- مكافحة الفقر- والحد من البطالة-القضاء على التطرف و تضييق الفجوة الاجتماعية.
كما أشار العرض التقديمى إلى المنتجات السياحية الموجودة فى إقليم الصعيد والتى من بينها منتج السياحة الثقافية ، والمعارض والمؤتمرات،والسياحة العلاجية والإستشفائية، والسياحة الدينية،والبيئية،والتعليمية، والحرفية.
كما أبزر العرض أهم المشروعات السياحية المقترح إقامتها مثل إقامة أرض للمعارض على مستوى عالمى والتى من المتوقع أن توفر فرص عمل تصل إلى 30 ألف فرصة عمل مباشرة وغير مباشرة تقريبا ، كما أنها سوف تسهم فى جذب الاستثمارات وتعزيز التصدير والاستيراد وتحسين البنية التحتية.
واستعرض العرض مقترح عن السياحة الزراعية المستدامة وتشجيع الفنادق صديقة البيئة حيث أنها فنادق منخفضة التكلفة وتتميز بملكيتها للمجتمع المحلى وتشجيع الاستثمارات المحلية ويوفر كل فندق ما يقرب من 40 فرصة عمل مباشرة و40 فرصة عمل غير مباشرة من المجتمع المحلى ، متطرقا أيضا إلى مشروع النُزل البيئى الذى يشترط تحقيق ثلاثة شروط أساسية للسياحة البيئية وهى الحفاظ على البيئة المحيطة وأن يعود بالنفع على المجتمع المحلى وأن يُحدث تفاعل بين البيئة المحلية والسائحين والعاملين.

 وأشار العرض إلى منتج مسار العائلة المقدسة حيث أوضح أن رحلة العائلة المقدسة تمثل بمساراتها 3500 كم ومزاراتها 25 موقعا ، وهى عنصر جذب سياحى شديد التميز ولا تنافس مصر فيه أى دولة أخرى وبالتالى يجذب شريحة عظمى من السائحين من مختلف دول العالم ويُلقى مزيد من الأنظار إلى المقصد السياحى المصرى حيث يتضمن المسار مواقع صحراوية وريفية وحضارية وأثرية.
كما تطرق العرض الى مشروع وزارة السياحة لتطوير المراسى النيلية حيث تعتمد استراتيجية تطوير المراسى على تقسيم نهر النيل إلى ثلاثة قطاعات الأولى : من القاهرة إلى الأقصر، والثانية: من الأقصر وحتى أسوان،والثالثة: من أسوان وحتى أبو سمبل ، مشيراُ إلى مشروع تنمية الساحل الشمالى لبحيرة قارون.
وأكد العرض عن أهمية تطوير الخدمات المرتبطة بتنمية السياحة فى الصعيد مثل تطوير الأراضى على جانبى السكة الحديدية وإنشاء فنادق مؤهلة لاستقبال السائحين (3،2 نجوم) ، علاوة على تطوير الخدمات على الطرق البرية ورفع كفاءة المطارات.
واُختتم العرض التقديمى بمقترح إنشاء هيئة خاصة على غرار هيئة قناة السويس تختص بالتنمية فى الصعيد وتجمع كافة الجهات والأطراف المعنية بما يُسهم فى الإسراع فى اتخاذ القرار وتنفيذ المقترحات والمشروعات وتذليل العقبات التى قد تواجه هذه الإجراءات.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق