This_Is_Egypt#

الأربعاء، 21 مارس 2018

بمؤتمر "ابتدي صح" : الإعلان عن مستحضر غذائي جديد من الكالسيوم والحديد وحمض الفوليك يحد من تشوهات الأجنة ويُقلل وفيات الأطفال الرضع



التجارب العلمية على ٥٤٥٣ سيدة حامل تؤكد فوائد عقار "إيليفيت"
القاهرة – أ.ق.ت - هيثم/ الفرسيسي : عقدت شركة "باير مصر" مؤتمرًا صحفيًا تحت شعار"ابتدي صح" للإعلان عن إطلاق منتجها "إيليفيت"، العقار الذي يحتوي على توليفة من حمض الفوليك وفيتامينات ومعادن وعناصر دقيقة تدعم  صحة الجنين في المراحل الأولى للحمل ...

صرح د. محمد ممتاز، أستاذ طب النساء والتوليد، ومدير وحدة طب الأجنة بالقصر العيني، كلية الطب، جامعة القاهرة: "تكشف البيانات المقدمة عالميا أن ٣.٣ مليون طفل على الأقل تحت سن خمسة أعوام يلقون حتفهم سنويًا بسبب عيوب خلقية، أما الأطفال الذين يحالفهم الحظ ويبقون على قيد الحياة، فحوالي ٣.٢ منهم قد يعانون من العجز الدائم".  وأشار "تنقسم أسباب التشوهات الخلقية إلى أربع فئات ، وراثية، وبيئية، ومتعددة العوامل، وغير معروفة.
كما يُعتقد أن معظم التشوهات الخلقية مرتبطة بوراثة متعددة العوامل تنتج عن تفاعلات بين الجينات والعوامل البيئية التي قد تكون غير معروفة في أغلب الأحيان".
كما أضاف د. محمد ممتاز "إن نقص المعادن والفيتامينات من الممكن أن يسبب تشوهات خلقية، والتي تصفها منظمة الصحة العالمية بعيوب تكوين (مورفولوجي) أو عيوب وظيفية أو كيميائية حيوية أو جزيئية قد تحدث للجنين من بداية الحمل حتى الولادة، سواء تم اكتشافها اثناء الحمل أم لا".
وقالت د. شريفة أبو الفتوح، المؤسس والرئيس التنفيذي لمؤسسة Envision واستشاري التغذية بمركز صحة المرأة  "طبقًا لتقرير نشرته Cochrane - وهي شبكة عالمية مستقلة من الباحثين وأخصائيين الرعاية الصحية-أن استخدام المكملات التي تتضمن عناصر غذائية متعددة دقيقة تحتوي على الحديد وحمض الفوليك، أثناء فترة الحمل، يعمل على تحسين نتائج الحمل إلى حد كبير، حيث تعاني الكثير من السيدات من نقص العناصر الغذائية الأساسية والدقيقة التي تعد عاملاً ضروريًا للحصول على صحة جيدة للطفل".  وأوضحت "لقد قيّم التقرير تأثير المكملات التي تتضمن عناصر غذائية متعددة دقيقة، بمشاركة أكثر من ١٣٧ ألف سيدة حامل، وأكد أن العناصر الغذائية المتعددة الدقيقة التي تحتوي على مكملات الحديد وحمض الفوليك، مقارنةً بمكملات الحديد بدون حمض الفوليك، سجلت خفضًا بنسبة ١٢٪ فيما يتعلق بمخاطر انخفاض وزن المولود، وبنسبة ١٠٪ في مخاطر صغر حجم الجنين بالنسبة لعمر الحمل، وبنسبة ٩٪ في مخاطر وفاة الأجنة".
وأضافت د. شريفة أبو الفتوح: "يزداد الاحتياج لهذه العناصر الغذائية بمعدلات تصل إلى ١٥٠٪ خلال فترة الحمل، وجدير بالذكر أن في العموم السيدات أكثر عرضة من الرجال لنقص العناصر الغذائية، الأمر الذي قد يؤثر سلبًا في صحتهن وصحة أطفالهن".

وأكد د. شريف الغيطاني، أستاذ طب النساء والتوليد بكلية الطب، جامعة عين شمس "تشير بعض التقديرات أن نسبة تصل إلى ١٥٪ من كافة وفيات الرضع في مصر قد تكون مرتبطة بعيوب خلقية". موضحًا  "يمكن الوقاية من عدة عيوب خلقية، وسوف يسهم هذا المنتج الجديد في الوقاية من إحدى مجموعات التشوهات الخلقية المعروفة على نطاق واسع على مستوى العالم - عيوب الأنبوب العصبي (NTDs) - التي يعتقد بأن سببها الرئيسي هو نقص حمض الفوليك خلال فترة الإخصاب.  وجاء في تقييم بعض الدراسات أن ٤.٢٦ من كل ١.٠٠٠ طفل مولود حيًا في مصر يولدون بعيوب في الأنبوب العصبي".
وقال د. محمد ممتاز "تعد العيوب الخلقية أمراضًا معقدة نتيجة عدة عوامل قد تعمل معًا في نفس الوقت لتسبب هذه الأمراض، وقد يكون لتفاعلات العناصر الغذائية والبيئية والوراثية دورًا هامًا في خطورة الإصابة بعيوب الأنبوب العصبي". مشيرًا  "تعد الأربعة أسابيع الأولى للحمل هامة جدًا، فهي الفترة الحرجة لمقويات/مكملات حمض الفوليك والوقاية من عيوب الأنبوب العصبي".
ونوهت د. أميمة إدريس، أستاذ طب النساء والتوليد بجامعة القاهرة  "أجريت العديد من التجارب، بما يشمل تجربة مزدوجة التعمية التي تم فيها استخدام العلاج الوهمي واستمرت لمدة ٦ سنوات، بمشاركة ٥٤٥٣ سيدة حامل، وأكدت تلك التجارب فوائد عقار إيليفيت. وتم تجميع بيانات من تجربتين تداخلتين تم إجراؤهما في المجر، بمشاركة ١٠.٩٧٤ سيدة حامل، وكشفت هذه البيانات أن التكميل الغذائي باستخدام عقار إيليفت نجح في الحد من إصابة الأجنة بعيوب الأنبوب العصبي بنسبة ٩٢٪، مقارنة بأقراص الفولات الأخرى التي سجلت ٧٠٪ فقط. وقد استطاع إيفيليت خفض معدل إصابة الأجنة بتشوهات القلب بنسبة (٥٨٪) والتضيق البوابـي الخلقي بنسبة ٧٦٪ وعيوب انسداد المجرى البولي بنسبة ٧٩٪".
واختتمت د. أميمة إدريس حديثها مؤكدة  "إن إعطاء السيدات الحامل مكملات الحديد والفولات والفيتامينات المتعددة الأخرى المطلوبة خلال فترة الإخصاب، ومنح الأمهات راحة البال باستخدام حبة واحدة تحتوي على كافة احتياجاتهن اليومية، من الممكن أن يحسن التزام المرضى بالأنظمة العلاجية. ولذلك، يعد تحديد الجرعة أمرًا هامًا، فقد ثبت أن كل جرعة دواء إضافية يصحبها انخفاض في معدل الالتزام بالعلاج بنسبة ١٠٪ ".
قال د. محمد جلال، نائب رئيس الشركة والمدير التنفيذي لقطاع صحة المستهلك بشركة باير لمنطقة الشرق الاوسط "تلتزم شركة باير بتطور أسلوب الحياة، وعلى مدار ١٢٠ عام، أجرينا أبحاثًا وطورنا أدويةً مبتكرة وبروتوكولات علاجية جديدة تساعد على تحسين حياة المجتمعات".
وأوضح "تهتم باير دائمًا بصحة المرأة وتركز عليها، وقد وجهنا جهودنا البحثية لتطوير وسائل منع الحمل، وعلاجات للمشكلات الصحية التي تواجه السيدات، منها بطانة الرحم المهاجرة، وشكاوى انقطاع الطمث، والاضطراب السابق للحيض".
كما أضاف جلال "ونعلم تمامًا أن التوعية والتثقيف أمران في غاية الأهمية لتطوير ودعم حصول السيدات على خدمات الرعاية الصحية وتحسين النتائج العلاجية على مستوى العالم، وفي ٢٠١٧، أطلقنا برنامجًا طبيًا تعليميًا بعنوان "أمور صحة المرأة" والذي يهدف إلى إلهام أخصائيين الرعاية الصحية العاملين في مجال صحة المرأة وتحديث معلوماتهم ودعمهم. ويمتد اهتمام شركة باير بصحة المرأة إلى الحوامل والأجنة وتطوير منتجات مبتكرة لضمان صحة جيدة قدر الإمكان لكل من السيدات وأطفالهن خلال فترة الحمل". واختتم حديثه مؤكدًا  "تواصل شركة باير التزامها بدعم حركة الأمم المتحدة (كل امرأة وكل طفل) وتسهم في نجاح أهداف التنمية المستدامة للأمم المتحدة".

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق