This_Is_Egypt#

الأحد، 23 أبريل 2017

"الأوروبية للكبد" تشيد بالتجربة المصرية في أكبر مؤتمر عالمي : العقارين "سوفولانورك" و"داكلانورك" حققا نسب شفاء ١٠٠٪



عرض نتائج العلاج بـ"سوفولانورك" و"داكلانورك" بمؤتمر "الأوروبية للكبد" بأمستردام

القاهرة – أ.ق.ت - كتب/ هيثم الفرسيسي : ناقشت الجمعية الأوروبية لدراسة أمراض الكبد (EASL) خلال مؤتمرها الدولي للكبد المنعقد حاليا في العاصمة الهولندية، أمستردام، دراسة علمية عن نتائج العلاج بعقاري "سوفولانورك" و"داكلانورك" اللذان يتم تصنيعهما من خلال الشركة المصرية "ماش بريميير"، لعلاج الالتهاب الكبدي "سي"...

وأعلنت الجمعية تعافي جميع المرضى اللذين شملتهم الدراسة بنسبة ١٠٠٪ ، وعددهم ١٣٩ مريضا مصريا.
وأوضح الدكتور سامح العزازي، المدير التنفيذي لـ"ماش بريميير" أن الدراسة التي أجريت على عقاري "سوفولانورك" و"داكلانورك" تمت في مركز فيروسات قصر العيني على مرضى فيروس "سي" من النوع الجيني الرابع.
وأضاف أنه تم طرح عقار "سوفولانورك" في إبريل ٢٠١٥ كمثيل مصري للسوفالدي، بسعر يصل إلى ١٪ فقط من سعره العالمي، ثم تبعه "داكلانورك" في ديسمبر من نفس العام ليكون علاجا مكملا ضمن بروتوكول علاجي مع "سوفولانورك"، تم اعتماده من قبل الجمعية الأوروبية لدراسة أمراض الكبد، وأقرته الجمعية الأمريكية للكبد، واللجنة القومية لمكافحة الفيروسات الكبدية.

وأكد العزازي أن المؤتمر الدولي للكبد هذا العام شهد اهتماما كبيرا بتجربة تصنيع المثائل المحلية لأدوية فيروس "سي" في مصر، جاء في مقدمتها عقاري "سوفولانورك" و"داكلانورك"، باعتبارهما من أوائل الأدوية الحديثة المضادة لفيروس "سي" التي تم طرحها بمصر بجودة وفاعلية لا تقل عن الدواء العالمي .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق