This_Is_Egypt#

الخميس، 16 يونيو 2016

وزير التجارة والصناعة يلتقى بوزير التنمية الإقتصادية الروسى بمنتدى سان بطرسبرج


القاهرة – أ.ق.ت : أعلن المهندس طارق قابيل وزير التجارة والصناعة أنه تم الإتفاق مع الجانب الروسى على أهمية الإسراع فى تحديد موعد الإجتماع الثانى للجنة الخبراء المعنية بإجراء المباحثات حول اتفاق التجارة الحرة بين مصر والإتحاد الإقتصادى الأوراسى والمقرر عقده بالعاصمة الروسية موسكو ...
لافتاً إلى أنه من المتوقع بدء المفاوضات الرسمية قبل نهاية العام الجارى .
وقال أن هذا الإتفاق سيسهم فى رفع القيود الجمركية والعوائق التجارية لزيادة انسياب وتدفق حركة التجارة بين مصر والدول أعضاء الإتحاد والتى تضم روسيا وبيلاروسيا وكازاخستان وأرمينيا وقيرغيزستان .
جاء ذلك خلال جلسة المباحثات الثنائية التى عقدها الوزير مع أليكسى أوليكاييف وزيــر التنميـة الإقتصـادية الـروسـى وذلك على هامش مشاركته فى فعاليات الدورة الـ 20 للمنتدى الإقتصادى الدولى المنعقد بمدينة سان بطرسبرج .
وقال الوزير أن الوزارة حريصة على إحداث نقلة نوعية فى مستوى العلاقات الإقتصادية المصرية الروسية المشتركة خلال المرحلة المقبلة وذلك من خلال زيادة معدلات التجارة البينية والتى شهدت تطوراً ملحوظاً خلال الربع الأول من هذا العام بنسبة زيادة بلغت 29% عن نفس الفترة من العام الماضى إلى جانب تنفيذ مشروعات مشتركة فى العديد من القطاعات الإنتاجية والخدمية . 
ولفت قابيل إلى انه تم استعراض اهمية اعادة تدفق السياحة الروسية مرة اخرى الى مصر خاصة وان مصر تعد المقصد الأول للسياح الروس ، مشيراً فى هذا الصدد إلى امكانية سداد قيمة تبادل الصادرات والخدمات بالعملة المحلية للبلدين وذلك لمواجهة نقص العملات الصعبة سواء فى مصر او روسيا . 

ومن جانبه أكد أوليكسى أوليكاييف وزير التنمية الإقتصادية الروسى أن بلاده ترحب بتدعيم أواصر التعاون المشترك مع مصر خلال المرحلة المقبلة خاصة في ظل العلاقات الوطيدة التي كلا البلدين ، لافتا إلى أن وزارته ستسعى جاهدة بالتنسيق مع باقي الوزارات الروسية المعنية لاتخاذ الإجراءات اللازمة التي تسهم في تسهيل وتيسير تبادل السلع والمنتجات بين السوقين الروسي والمصري وأيضا الاستثمارات المشتركة.
ومن ناحية أخرى التقى المهندس طارق قابيل فلاديمير كاتينيف رئيس غرفة تجارة وصناعة مدينة سان بطرسبرج حيث بحث معه أهمية تشجيع الشركات الروسية بمدينة سان بطرسبرج علي زيارة مصر لاستعراض القدرات التصنيعية لمصر في مختلف القطاعات بهدف تعزيز الصادرات المصرية لاسواق روسيا بصفة عامة ولمدينة سان بطرسبرج بصفة خاصة في قطاعات الملابس الجاهزة والمنسوجات ومواد البناء مثل الرخام والجرانيت والسيراميك وغيرها وكذلك الأجهزة المنزلية والاثاث والمنتجات الغذائية المصنعة ، هذا فضلا عن تعزيز مشاركة الشركات الروسية بمدينة سان بطرسبرج في المعارض التجارية المتخصصة المنظمة في مصر في مختلف القطاعات مثل معرض " فيرنكس" وهو معرض متخصص في الأثاث ومعرض "فود افريكا" وهو متخصص في الخضر والفاكهة الطازجة والمنتجات الغذائية ومعرض "نحو افريقيا" المتخصص في المنسوجات والملابس الجاهزة .

كما التقى الوزير ايليا رومينـاتسيف رئـيس مجلس إدارة اتحاد شركات تجارة التجزئة ( Acort ) هذا الاتحاد الذى أنشئ فى عام 2001 ويضم 38 شركة تجارة تجزئة بروسيا الاتحادية تعمل في مجالات توزيع العديد من المنتجات مثل الخضر والفاكهة الطازجة ، الملابس الجاهزة والمنسوجات ، ومواد البناء والأجهزة المنزلية والأثاث والمواد الغذائية بما فيها منتجات الألبان ، وقد تناول اللقاء أهمية التعاون مع الإتحاد لتنويع هيكل الصادرات المصرية إلى السوق الروسى ، حيث تم الإتفاق على تنظيم بعثات رجال أعمال من الشركات أعضاء الاتحاد لزيارة مصر خلال شهر أكتوبر المقبل للتعرف على الامكانات التصنيعية الهائلة المتوافرة فى مصر وتحديد متطلباتهم من المنتجات المصرية خلال المرحلة المقبلة سواء كانت صناعية أو زراعية حيث تمثل الحاصلات الزراعية 85% من قيمة الصادرات المصرية للسوق الروسي حيث تعد مصر مورداً هاماً للفاكهة والخضر الطازجة للسوق الروسي.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق